التأييد

إن الحقائق التى تتحدى اللاجئين هى انتهاك حقوقهم فى الحياة، و الحرية، و الأمن.

إن جهل اللغة، و القوانين و التقاليد الاجتماعية للبلد المضيف يضعف قدرتهم على

حماية حقوقهم و الدفاع عنها. يمكن لملتمسى اللجوء و اللاجئين أن يتعرضوا للتمييز

فى حياتهم اليومية و فى العمل، و يواجهوا مظاهر العنصرية و كراهية الأجانب، و

يصبحون أيضًا ضحايا لموقف متحيز. و لغرض الحماية المستمرة لحقوق و حريات

طالبى اللجوء و المهاجرين، تقدم “روكادا”، بالشراكة مع المفوضية السامية للأمم

المتحدة لشئون اللاجئيين، الدعم القانونى على أساس مستمر. تشمل مثل هذه الأنشطة ما يلى:

مساعدة اللاجئين فى التوظيف؛ –

الدعم القانونى للحصول على التعليم؛ –

الدعم القانونى لادراك حق الطفل بالاسم؛ –

الدعم القانونى للوصول إلى الخدمات الإدارية؛ –

الدعم القانونى للحصول على الخدمات الاجتماعية؛ –

مساعدات قانونية أخرى فى القضايا الاجتماعية –